Capture d’écran 2021-12-02 à 09.16.11.png
Capture d’écran 2021-12-09 à 12.01.03.png

ندوة عمل

أصوات نساء بلا حدود

الخاصة بالصحفيات في العراق وسوريا

 

12 و13 ديسمبر 2021

(في أربيل وافتراضيًا عبر منصة زووم / Zoom - باللغة الإنجليزية والعربية والكردية)

 

تعزيز المساواة بين الجنسين من خلال الصحفيات

في إطار مشروع أصوات نساء بلا حدود لتعزيزالمساواة بين الجنسين من خلال الصحافة في مناطق النزاع، يسعدنا تنظيم ندوة عمل أصوات نساء بلا حدود للصحفيات في العراق والصحفيات السوريات، بدعم من السفارة الفرنسية في بغداد وصندوق الأمم المتحدة للسكان والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق ومنظمة العفو الدولية في فرنسا ومدرسة التصوير الصحفي فرايمنج ومؤسسة راجا دانييل ماركوفيتشي.

 

ويعد المؤتمر مبادرة من قبل منظمة المساعدات الإنسانية والصحافة AHJ، وهي منظمة غير ربحية تم إطلاقها في فرنسا بهدف منح ضحايا الحرب والتمييز، وخاصة النساء، سواء الموجودات في مناطق النزاع أو اللواتي تعشن في المنفى في فرنسا وغيرها، فرصة تعلم الصحافة والفنون بهدف إيصال أصواتهن.

 

 وتأتي مبادرة أصوات نساء بلا حدود للمضي قدما بالعمل الذي انخرطت فيه منظمة المساعدات الإنسانية والصحافة منذ تأسيسها، كدعم نساء دول الشرق الأوسط وأفريقيا للحصول على دورات تكوينية تتعلق بالتقنيات والإطار القانوني للصحافة، بما في ذلك الأمن السيبراني والريادة، وذلك بدعم من الحكومتين الفرنسية والإيطالية (وخاصة، وكالة الأنباء الإيطالية والوكالة الفرنسية الدولية لتطوير وسائل الإعلام)، فضلاً عن دعم الأمم المتحدة.

 

 ولقد تم إطلاق مشروع أصوات نساء بلا حدود في الأول من يونيو سنة 2021 من قبل أصوات نسائية قوية من كل من العراق واليمن وسوريا ولبنان والسودان ومصر وإيران وكردستان العراق وأفغانستان وجنوب السودان وتونس وبمشاركة 122 جهة فاعلة متصلة في 33 دولة. بالإضافة إلى دعم منظمة مراسلين بلا حدود الدولية غير الحكومية ومركز الأزمات والدعم التابع لوزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية.

 

​ ومنذ إطلاق مبادرة أصوات نساء بلا حدود في شهر يونيو، قامت منظمة المساعدات الإنسانية والصحافة، في الفترة الممتدة مابين يوليو وأكتوبر 2021، بإجراء مقابلات افتراضية مع صحفيات وناشطات في مجال المساواة بين الجنسيين في البلدان المستهدفة، لا سيما في العراق وسوريا.

 

 وتعتبر الصحافيات العراقيات والسوريات اللواتي أُجبرن على الهجرة من العوامل الحيوية التي قد تسهم في إحداث تغيير ديمقراطي في مجتمعاتهن. كما تعد مثابرتهن وشجاعتهن فريدتين من نوعهما في بلدانهن، حيث اخترن الاستمرار في إيصال المعلومات على الرغم من انعدام الأمن والاستقرار لعائلاتهن وفي بيئتهن المهنية.

 

وستوفر مبادرة أصوات نساء بلا حدود، بالإضافة إلى الأنشطة التحضيرية للشبكة، فرصة للصحفيات العراقيات والنساء السوريات في المنفى لرفع التقارير وتشارك التجارب خلال جلسات ورشات العمل. إذ ستتم دعوة 30 صحفية للتحدث وإيصال أصواتهن وتبادل وجهات نظرهن ومعالجة الوضع الحقيقي للصحفيات والناشطات في بلدانهن والإدلاء بشهاداتهن المتعلقة بأوجه التمييز اليومي الذي يتعرضن له أثناء عملهن.

 

وبفضل تقاريرهن وأصواتهن الحقيقية، سوف نتمكن من فهم المزيد عن وضع النساء اللواتي يناضلن من أجل الحصول على حقوقهن ومن أجل تحقيق المساواة بين الجنسيين من خلال إنتاجاتهن الإعلامية في وقت يصعب فيه إثارة قضية المرأة في مثل هذه البلدان حيث غالبًا ما يتم إزاحتهن من المشهد العام.

 

 خلال لحظات التبادل هذه، وبمشاركة نشطاء محليين ودوليين يعملون من أجل المساواة الجندرية وحقوق الإنسان، ستتم دعوتهم لتحليل وضع الصحفيات وتقديم توصيات مشتركة لتطوير المساعدة المتبادلة للمهنيين ذوي الخبرة وكذلك المواهب الشابة والاستجابة للحاجيات الملحة على أرض الواقع.

 

وفي الأخير، ستمكننا ندوة العمل هذه من إعداد مشروعنا أصوات نساء بلا حدود من حيث فرص التدريب وحماية الصحفيات وإنتاجاتهن الإعلامية، فضلاً عن تحديد المستفيدين المحتملين.

برنامج ورشات العمل

أصوات نساء بلا حدود في العراق وسوريا

من 12 إلى 13 ديسمبر 2021 (في أربيل وافتراضيًا عبر منصة زووم- باللغة الانكليزية والعربية والكردية)

لتعزيز المساواة بين الجنسين من خلال الصحافة

#JournalismForHumanRights

:اليوم الأول

12 ديسمبر 2021

بالتوقيت المحلي للعراق

09:30 - 10:00 – الترحيب بالمشاركين

10:00 - 10:30 – الجلسة الافتتاحية

إدارة الجلسة: شيدة حسامي، المؤسِسَة والمديرة التنفيذية لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة 

الكلمات الافتتاحية:

إنجي كوت، رئيسة منظمة المساعدات الإنسانية والصحافة (افتراضيًا من فرنسا)

صاحب السعادة السفير الفرنسي في العراق إريك شوفالييه (افتراضيًا من بغداد)

ليونيل لافورغ، منسق برنامج حقوق الإنسان والجندر في صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق (من أربيل)

فراس الخطيب، المتحدث الرسمي للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق

صوفي بوجيه، المديرة العامة لمؤسسة رجا دانييل ماركوفيتشي (افتراضيًا من فرنسا)

 

الجلسة الأولى: أصوات الصحفيات في العراق

10:30-13:00

في العراق، تقوم الصحفيات بالمخاطرة بحياتهن كل يوم عند تغطيتهن للمظاهرات أو عند القيام بتحقيقات تتعلق بالفساد أو الخوض في حديث يتعلق بالمساواة بين المرأة والرجل. إذ يتوجب عليهن العمل تحت اسم مستعار لتجنب الهجوم والعنف لمجرد قيامهن بعملهن. بل يصل الوضع ببعضهن إلى حد الاستبعاد من قبل عائلاتهن وهجر أزواجهن لهن.

 في الجلسة الأولى ستعلو أصوات الصحفيات من كافة أنحاء العراق، وهن ناشطات في مجال حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسيين. فمن خلال تقاريرهن عن الوضع، سنتعرف على واقع الصحفيات في وسائل الإعلام والفضاءات العامة والصعوبات والتحديات التي تواجههن. عبر صوت 18 صحفية وخبيرة في الإعلام والمساواة بين الجنسين، سنقوم بتحليل وضع الصحفيات واحياجاتهن على صعيد التعليم والحماية والتشبيك، حتى نقوم بتحضير المسودة الأولى لمشروع "أصوات نساء بلا حدود" (WVWB) في العراق.

إدارة الجلسة:

شيدة حسامي، المؤسسة والمديرة التنفيذية لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة

التقارير: (المتحدثات باللغة العربية)

المجموعة الأولى:

سارة جاسم، صحفية من بغداد

زهراء سالم، صحفية من الموصل

رُسُل زاهر، صحفية من الأنبار 

شنو الداوودي، صحفية من كركوك

فقرة الأسئلة والأجوبة (10 دقائق)

المجموعة الثانية

هبة ماجد، صحفية من كربلاء

منار الزبيدي، صحفية من الديوانية

نغم العاجر، صحفية من البصرة

حنين علي، صحفية من الناصرية

فقرة الأسئلة والأجوبة (10 دقائق)

11:35

تحليل التقارير- خلود العامري، صحفية ومديرة تنفيذية لمنظمة تمكين النساء في الإعلام- عضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود (من أربيل)    

11:45

التقارير(المتحدثات باللغة الكردية)

المجموعة الثالثة

خاندا مراد: صحفية من أربيل

جالان جابر: صحفية من شومان

رانجين سلام: صحفية من حلبجة

هوراز أحمد: صحفية من السليمانية

فقرة الأسئلة والأجوبة (10 دقائق)

12:15

المجموعة الرابعة

شرمين علي: صحفية من كرميان

أميرة كوران: صحفية من بردرش

شيلان إدريس: صحفية من زاخو

دلفين رشيد: صحفية من دهوك -خانكيه

فقرة الأسئلة والأجوبة (10 دقائق)

12:45

تحليل التقارير- نياز عبدالله- صحفية، عضوة لجنة الخبراء التابعة لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة وعضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود (افتراضيًا من الأردن)

12:55-13:00 ختام الجلسة الأولى 

13:00- 14:30  استراحة الغداء

14:30-16:30

الجلسة الثانية : أصوات الصحفيات السوريات 

منذ العام 2011، تعيش سوريا صراعا عسكريا وحربا أهلية. ووفقًا لأرقام مقدمة من قبل الشبكة السورية لحقوق الإنسان، فقد مايقرب من 117338 مدنيًا بينهم أكثر من 22000 طفل أرواحهم منذ بداية الحرب في سوريا، كما لقي ما لا يقل عن 700 صحفي محترف وغير محترف حتفهم أثناء القيام بتغطياتهم جراء التفجيرات أو تم اغتيالهم على يد أطراف النزاع المختلفة. كما شهدت البلاد نزوح نصف السكان خلال النزاع، وفر خمسة إلى ستة ملايين سوري، أي ربع السكان، من البلاد. كما تعرضت الصحفيات اللواتي أجبر بعضهن على العيش في المنفى، بشكل خاص إلى الاستهداف بأشكال مختلفة من العنف.

في الجلسة الثانية ستعلو أصوات الصحفيات السوريات في الداخل والخارج. بعضهن ناشطات في مجال حقوق الإنسان والمساواة بين الجنسين أو طلاب في البلدان المضيفة. فما هي التحديات التي تعترضهن والنضالات التي يقمن بها والخطر الذي يواجهنه في محيطهن المهني والاجتماعي؟

عبر صوت 11 صحفية وخبيرة في الإعلام والمساواة بين الجنسين، سنقوم بتحليل وضع الصحفيات واحتياجاتهن على صعيد التعليم والحماية والتشبيك، حتى نقوم بتحضير المسودة الأولى لمشروع "أصوات نساء بلا حدود" (WVWB) في سوريا.

كلمة افتتاحية من قبل جان نيكولا بوز، ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق

إدارة الجلسة:

بنار هشيار

صحفية، ممثلة منظمة المساعدات الأنسانية والصحافة في العراق، عضوة شبكة اصوات نساء بلا حدود 

التقارير

افين يوسف: صحفية، رئيسة اتحاد الإعلام الحر في شمال وشرق سوريا (افتراضيًا من سوريا)

رولا أسد: مؤسِسَة ومديرة تنفيذية لشبكة الصحفيات السوريات (افتراضيًا من أوروبا)

سلوى سليمان: صحفية ورئيسة شبكة الصحفيات الكردية السورية (افتراضيًا من اوروبا)

آريا حجي: مسؤولة التواصل والمناصرة والاعلام في منظمة NEXTEP (افتراضيًا من سوريا)

رغد المطلق: صحفية، مديرة المراسلين في موقع SyriaPost (افتراضيًا من سوريا)

ماريا حنّا: صحفية ومديرة SUROYO FM (افتراضيًا من سوريا)

رنجين شرو: صحفية، مديرة المراسلين في شبكة روداوو الإعلامية

سامية لوند: صحفية ومراسلة في Step News

شاهناز هندي: صحفية ومديرة راديو ميفان للاجئين في مخيم دوميز

تحليل التقارير: اديث بوفيير، صحفية ومراسلة حربية، عضوة لجنة الخبراء التابعة لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة وعضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود

 

16:30- 17:00 استراحة قهوة

17:00- 19:00

 الجلسة الثالثة: أهمية تعزيز قدرات الصحفيات من خلال التعليم والحماية والتشبيك

من الضروري اليوم تجهيز الصحفيات للقيام بعمل استقصائي وكشف حقيقة المصير المؤلم للنساء، أولى ضحايا الحروب واللواتي يتم إسكاتهن. يجب أن يكون تعزيز قدرات الصحفيات ليس فقط في تقنيات التحقيق، ولكن أيضًا في تقنيات إنتاج المحتوى الإعلامي، حيث يجب ان يكون خط عمل مهم عندما يتعلق الأمر بتدريس الصحافة في الجامعات وعلى مستوى منظمات المجتمع المدني المناصرة لحقوق المرأة.

 

 تعتبر سلامة الصحفيات مصدر قلق كبير لشبكة "أصوات نساء بلا حدود". فمن الضروري حمايتهن (وحماية مصادرهن) أثناء تأديتهن لعملهن وتزويدهن بفضاءات آمنة ومؤمنة على الإنترنت حيث يمكنهن نشر المحتويات الإعلامية الخاصة بهن وتأكيد حقوق الملكية الفكرية الخاصة بهن وتأمين شبكات الاتصال الخاصة بهن.

 

وفي الوقت ذاته، تريد الصحفيات والناشطات التحدث إلى نظيراتهن في البلدان الأخرى، واللواتي يواجهن نفس المخاطر والتحديات، وذلك بهدف تقديم المساعدة لبعضهن البعض. ويمكن تشكيل دائرة ثقة بين هؤلاء النسوة حالما يتم تأمين أدواتهن الرقمية وتدريبهن على حماية سلامتهن وحالما يكون الإطار القانوني، خاصة في فرنسا، متوفرا لهن لحماية محتوياتهن المنشورة على الإنترنت من الرقابة المحتملة أو العقوبات. ومن خلال تعزيز الروابط بينهن، سوف يكون ممكننا للصحفيات القيام بمناصرة أقوى.

 إدارة الجلسة:

إنجي كوت، رئيسة منظمة المساعدات الإنسانية والصحافة (افتراضيًا من فرنسا)

المتحدثات: 

أجين مصطفى

منسقة الوكالة الفرنسية لتطوير الإعلام- العراق (من أربيل)

حنان زبيس

صحفية وخبيرة في الصحافة الاستقصائية، عضوة لجنة الخبراء التابعة لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة وعضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود (افتراضيًا من تونس)

نياز عبدالله

صحفية، عضوة لجنة الخبراء التابعة لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة وعضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود (افتراضيًا من الأردن)

اديث بوفيير

صحفية ومراسلة حربية، عضوة لجنة الخبراء التابعة لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة وعضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود (افتراضيًا من فرنسا)

ديانا مقلّد

رئيسة تحرير في درج ميديا وعضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود

سيلين يوسال

مستشارة في السياسة والاستقرار، مسؤولة عن قضايا المساواة بين الجنسين

السفارة الفرنسية في بغداد (افتراضيًا من بغداد)

صابرينا بنوي

رئيسة مكتب الشرق الأوسط، مراسلون بلا حدود

(افتراضيًا من فرنسا)

خلود العامري

صحفية ومديرة تنفيذية لمنظمة تمكين النساء في الإعلام- عضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود (من أربيل)

د.نادية السقاف

أول وزيرة للإعلام في اليمن، خبيرة في الإعلام ودراسات الجندر، عضوة لجنة الخبراء التابعة لمنظمة المساعدات الإنسانية والصحافة وعضوة في شبكة أصوات نساء بلا حدود (افتراضيًا من المملكة المتحدة)

13 ديسمبر 2021

9:00 - 11:30 - تسجيل بودكاستات أصوات نساء بلا حدود

11:30 - 13:00 

الخاتمة والتوصيات 

في هذه الجلسة، سنجمع التقارير التي أعدتها الصحفيات المشاركات والتحليل لوضع الصحفيات في العراق وسوريا لإعداد المسودة الأولى لمشروع أصوات نساء بلا حدود بناءً على احتياجاتهن على صعيد التعليم والحماية والتواصل. بمشاركة مجلس إدارة منظمة المساعدات الإنسانية والصحافة وخبرائها وبحضورأوليفييه ديكوتينيس، القنصل الفرنسي العام لفرنسا في أربيل، وليونيل لافورغي، منسق برنامج الشؤون الجنسانية وحقوق الإنسان في صندوق الأمم المتحدة للسكان في العراق، وفراس الخطيب، المتحدث باسم المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في العراق، وسيلفي بريجوت، المدير العام لمنظمة العفو الدولية في فرنسا.